دليلك إلى المُحليات وبدائل السكر

دليلك إلى المُحليات وبدائل السكر
المُحليات أو بدائل السكر تُضيف مذاقاً حُلواً للأطعمة والأشربة، ولكنها تتميز عنه بأنها لا ترفع مستوى السكَّر في الدم عقب تناولها ولاتؤدي إلى زيادة الوزن، يمكن أن تكون صناعية أو من مصادر طبيعية مثل عشبة الستيفيا، درجة تحليَتها للطعام متفاوتة وتُـقاس نسبةً إلى سكر المائدة السكروز، جميعها تشترك في أنها لاتحتوي على سعرات حرارية أو لها سعرات حرارية أقل من السكر قياساً لأوزان متساوية، أغلبها تُبقي طعم مُميز في الفم لكن ذلك لا يمنع كثير من الناس من تناولها اجتناباً لمخاطر السكر على الصحة، نلقي الضوء هنا على بعض أبرز المٌـحليات المستخدمة عالمياً ؛ أسبارتام: يستخدم لإضافة الطعم السكري في عدة ألاف نوع من أنواع الأطعمة والمشروبات وعدة مئات من أنواع الأدوية، مادةٌ صناعية تفوق درجةُ تحليتها السكر بمائة إلى مِئاتا ضعف، يتفكك بالحرارة لذلك لايستخدم في الاطعمة التي تحتاج طبخ، يتفكَّك الأسبرتام بشكل كامل وسريع إلى عدَّة مُركبات منها فينيل ألانيلين وحمض الأسبارتيك والميثانول ثم تدخل إلى الدم عبر الطرق الاعتيادية، ويؤثر على أداء الذاكرة ويزيد من الإجهاد التأكسدي في المخ لكن هذه الآثار لا تحصل إلا بمقادير أعلى بكثير من المقادير الموصى بتناولها يومياً ، من آثاره الجانبية المعروفة الصداع والصداع النصفي وتقلُّب في المزاج العام، يجب أن يُتجنَب من الحامل والمُرضعة، الحد الأعلى للاستهلاك اليومي من الأسبارتام […]Read More

التسمُّم بالرصاص

التسمُّم بالرصاص
لا يزال معدن الرصاص من أكثر الملوثات في المدن السكنية كنتيجة مباشرة لإستخدام مركباته الكيميائية في مواد مثل وقود السيارات والدهانات  وبطاريات الرصاص الحمضية ولحام أنابيب المياه ولاتزال آثاره الضارة بعيدة المدى على الإنسان غير محسوسة بشكل واضح في دوَّامة هذا العالم المجنون بالمادة ؛ الرصاص معدن رمادي اللون ثقيل له كثافتة النسبية تبلغ 11 وهو مادة تراكمية سُميَّة تُؤثر على العديد من أجهزة الجسم وتلحق الضرر لكل الأعمار، إمتصاص الرصاص عند الأطفال يكون أكثر من  البالغين من خمسة إلى عشر مرات، أيضاً الأطفال والرضع معرضين أكثر لسُمية الرصاص حيث أن المكونات العظمية وحواجز الدم- الدماغ لاتزال في مرحلة النمو ؛ يمتص الجسم الرصاص بصورة أساسية عن طريق الجهازين الهضمي والتنفسي ، 40-70 بالمائة من الرصاص الداخل إلى القناة الهضمية يُمتص عند الأطفال والنساء الحوامل، أغلب الرصاص الداخل إلى المجرى التنفسي يَمتصه الجسم في كل الأعمار، الرصاص يتوزع على الدم ثم يتوزع على الأنسجة الطرية مثل الدماغ والكبد والكليتين ويتراكم مع مرور الوقت وبالنهاية يستقر في الأنسجة العظمية والأسنان، أول علامات تسمُم الرصاص هي صداع ثم تتطور مع الوقت إلى مَغص مع إمساك مع ضُعف عام واضطرابـات في النــوم وضُعف في الذاكــرة وتغــيرات في الشــخصية  كإزديــاد التــهيج والتوتر المستمر، في الحالات الحادة يُصاب المريض بفقر دم وتلف بالمخ والكبد ويعاني […]Read More

الفِلفل الحارِق الخارِق

الفِلفل الحارِق الخارِق
المركبات المسؤولة عن صفات الفلفل اللاذعة تسمى كبسيسونيدات وهي ترتبط بالأغشية الرطبة تحديداً مع مستشعرات الحرارة ومستشعرات تهتُك الأنسجة في الفم وبالتالي تولد الإحساس بالحرارة أو الحَرقة، المركب الحرَّاق المهيمن في الفلفل يسمى كابسيسين، وهو ذو سلسلة هيدروكربونية طويلة لا يذوب في الماء لكن يذوب في الزيوت. الألم الناتج عن امتصاص الكاباساسِن يحفز على إنتاج مواد تسمى الإندورفينات وهي مسكنات طبيعة للألم،  بالرغم من أن الكابسيسِن لا يسبب تلف في الأنسجة إلا أن تناوله بإستمرار يؤدي إلى خمول مشتشعرات الحرارة وبالتالي زيادة تحمل حرقة الفلفل مع الوقت ؛ 400Read More

قوَّة الكيڤلار

قوَّة الكيڤلار
الكيفلار هي العلامة التجارية لبوليميرصناعي إسمه الكيميائي هوا بولي بارافينيلين تيرفتالآميد، البوليمرمادة مكوَّنة من سلسلة طويلة من جزيئة صغيرة تدعى المونوميرات. المونوميرات المستخدمة لتشكيل الكيفلار هي 1,4-ثنائي أمين فينيلين وكلوريد التيرثالوليل. أُكتِشف بالصدفة شأنه شأن أغلب الإختراعات المهمة على يد باحثة أمريكية من أصول بولندية عام 1965 332Read More

التِفلون على مِقلاة ساخِنة

التِفلون على مِقلاة ساخِنة
عند تعرُّض غاز رابعي فلوريد الإيثين لمواد تنتج الشقوق الحرة  فإن جزيأت الإيثين تتَّحد وتثكثَّف مع بعضها في سلاسل طويلة والنتيجة مادة متبلمرة بيضاء شبيهة بالشمع، هذا البوليمر أُكتشف بالصدفة المحضة وسُجِّلت برائِة إختراعه عام 1941 تحت إسم تِفلون لكن الإسم العلمي هوا متعدد رباعي فلوريد الإيثلين، هذه المادة وجد أن لها أقل ثالث معامل إحتكاك معروف بين المواد الصلبة، أُستخدمت في البداية كطلاء للصمامات وسدادات أنابيب المواد عالية الإشعاع في مشروع مانهاتن، سُجل أول 1,209Read More
Menu
Home
Top